من نجمة في هوليوود إلى أميرة في موناكو

 "غريس كيلي" جمعت كل سحر عصرها، فهي نجمة في هوليوود في عصرها الذهبي، تمتعت بالجمال الذي جعلها أيقونة من أيقونات الموضة، والموهبة التي أهلتها للحصول على جائزة الأوسكار وهي في عمر الـ ٢٤، برصيد سينمائي لا يتجاوز الـ ١١ فيلم أصبحت نجمة عصرها، وكذلك رأي فيها الجمهور قصة خيالية تتحقق بزواجها من أمير موناكو وحصولها على لقب أميرة في زواج أسطوري حدث على مدار يومين، واليوم نرصد هذه الحياة الشيقة وليست الخيالية لـ "غريس" لأن الواقع فيها كان أمر بكثير من الخيال، فتعرف معنا علي قصة أحد أميرات هوليوود، و حياة امرأة استطاعت النجاح في كل تجربة قررت أن تخوضها
 

سمات