شادية التي لم تتبرأ من أعمالها رغم الاعتزال

في عام ١٩٣١ ولدت "شادية" أو فاطمة أحمد كمال شاكر، وهي العظيمة التي جمعت بين الغناء والتمثيل بنفس القدرة، فقد كانت صوتاً لامعاً في سماء الموسيقى العربية وتصدر لها شرائط الكاسيت، وفي نفس الوقت كانت قادرة على أداء أفلام بموهبة تمثيلية استثنائية، فقد لعبت دور الأم وهي في الثلاثين من عمرها لشكري سرحان باقتدار كبير بحسب وصف النقاد، وغيرها من الأعمال البارزة في السينما المصرية، وبجانب ذلك تمتلك حياة شخصية بها الكثير من المحطات المهمة، واليوم من خلال هذا الفيديو سنتعرف على "دلوعة" السينما المصرية "شادية" عن قرب، وعن تفاصيل حياتها الفنية واعتزالها، وما هو رأيها في الفن بعد الاعتزال.

سمات