القصة الكاملة لأزمة أيتن عامر وريهام حجاج

اتهامات متبادلة وحرب تصريحات بين ريهام حجاج وأيتن عامر مع الحلقات الأولي لمسلسل "كل ما نفترق" بدأت الأزمة مع عرض الإعلان الترويجي للعمل والذي تزامن مع انسحاب 3 من صناعه هم المخرج والمؤلف ومدير التصوير، تداولت بعدها الصحف تسريبات حول تدخلات "ريهام حجاج" في عمل صناع الدراما التي كتبت بعدها منشوراً غامضاً على حسابها اعتبره البعض رداً على هذه التسريبات لتخرج "أيتن عامر" بعده عن صمتها وتعلن عن قص مشاهدها وإعادة "ريهام حجاج" للمونتاج مرة أخرى بعدها نُشرت عدة تقارير صحفية تتهم "أيتن عامر" بإفساد بيئة العمل في المسلسل وافتعالها المشكلات داخل موقع التصوير بسبب رغبتها في زيادة دورها وتأخرها عن مواعيد التصوير والعديد من الاتهامات الأخرى

سمات