صفعات حقيقية في تاريخ الدرما والسينما

 

الرغبة في تحقيق الكمال في الأعمال الفنية أحياناً يكون مؤذيًا لصناع هذا العمل، وخاصة إذا اتبع الممثل أسلوب الاندماج أو طلب منه المخرج أن يكون هو الشخصية التي يمثلها فيقوم بنفس أفعالها، وخاصة في المشاهد التي تحتوي على عنف أو صفعات، حيث تأذّى عدد كبير من الفنانين بسبب هذه الصفعات التي كانت حقيقية وليست مجرد تمثيل. من بينهم "سناء جميل" التي عانت من ضعف السمع طوال حياتها بسبب صفعة "عمر الشريف" لها في فيلم "بداية ونهاية"، وقد صرح "الشريف" بأنه في خلال هذه الفترة من مشواره الفني كان يتبع منهج الاندماج، ولكنه ندم بسبب الضرر الذي ألحقه بها. فمن هم الفنانون الآخرون الذين عانوا من المشكلة نفسها؟

سمات