من طفلة في ملجأ لعلامة تجارية بـ 9 بلايين دولار

"غابريل شانيل" والتي عرفت بعد ذلك بـ "كوكو شانيل" لم تكن مجرد مصممة أزياء بل هي أسطورة حقيقية في عالم الموضة، في سن صغير وضعها أبوها بملجأ بعد وفاة أمها، وخلال سنوات الملجأ تعلمت الخياطة التي أصبحت الطوبة التي بنت بها مستقبلها، حاولت في بداية حياتها أن تعمل كمغنية لكنها لم تنجح، ولكن لقبت بـ"كوكو"؛ لأنه كان اسم أحد الأغاني التي كانت تغنيها بالملهى.

لم تكن "كوكو" مجرد مصممة؛ لأنها كسرت قواعد للموضة ووضعت غيرها لا تزال إلى اليوم يحتذى بها، وعلى الرغم من أنها استوحت كثيراً من أزيائها من الملابس الرجالية إلا أن الأنوثة والنعومة بارزة في كل تصميماتها.

سمات