نجوم تعرضوا للقتل بسبب الحب

 

ومن الحب ما قتل، هذه المقولة يمكن أن تكون عنوان حياة بعض المشاهير، الذين أودى الحب بحياتهم، ولكن ليس حزنًا مثلًا على الحبيب، أو تضحية من أجله، ولكن بتحولِ الحب لشعلة انتقام أو غضب تجعل من أحبوهم في يوم يقومون بقتلهم بطرق بشعة. فمثلًا "ذكرى" قام زوجها "أيمن السويدي" بقتلها ثم الانتحار من خلال إطلاقه النار عليها، و"سوزان تميم" التي حرض رجل الأعمال "هشام طلعت مصطفى" على قتلها ذبحًا للانتقام منها بسبب رفضها الارتباط به، وحتى المطربة الأمريكية "سيلينا" التي قامت مؤسِّسَة نادي المعجبين الخاص بها بقتلها بسبب خلافات حدثت بينهما بشأن اختلاس الأخيرة مبلغًا كبيرًا. فالحب أحيانًا لا يدوم وأحيانًا أخرى يتحول للنقيض.

سمات