أميرة نرويجية تتخلى عن التاج الملكي من أجل الحب

طالما هو الحب، يفاجئ صاحبه، دون سابق إنذار، مفاجأة تجلب معها السعادة والمواجهة مثلما حدث مع الأميرة النرويجية مارتا لويز؛ صاحبة الـ 47 عاماً، والتى أعلنت وقوعها فى حب وسيط روحي يُدعى "دوريك فيريت"، وهو من أصحاب البشرة السمراء، الأمر الذي يخالف قوانين البلاط الملكي.. إليك القصة.